أكرم حسون يعلن عن تجميد أوامر الهدم في البلدات العربية والقرى الدرزية لمدة عامين

إدارة الموقع | 14/02/2017

أكرم حسون يعلن عن تجميد أوامر الهدم في البلدات العربية والقرى الدرزية لمدة عامين

أكرم حسون:

توصلت إلى اتفاق بتجميد أوامر الهدم في البلدان العربية والدرزية إلى عامين، وذلك حتى يتسنى لرؤساء المجالس والبلديات إكمال التخطيط

المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع :

“أشهد شهادة حق للأخ الصديق الدكتور أكرم حسون على سهر الليالي والعمل الجاد والدؤوب والذي اتى اكله بفضل من الله عز وج وادعو له بالسداد والتوفيق ”

من أبراهيم ابوعطا المتحدث باسم مجلس محلي كفرقرع

أصدر عضو الكنيست أكرم حسون، بيانًا وضح فيه أنه نجح في التوصل لإتفاق مع الجهات الحكومية المسؤولة بتجميد أوامر ال هدم في البلدات العربية والقرى الدرزية لمدة عامين.

هذا وشكر المحامي حسن عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع النائب أكرم حسون على مساعيه بالوقوف الى جانب المواطنين ورؤساء السلطات المحلية في هذه القضية ودوره الريادي والمسؤول في دعم السلطات والبلدات العربية , مشيرا الى أهمية مثل هذا التعاون المشترك لدعم وتطوير البلدات العربية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين . وقال :”أشهد شهادة حق للأخ الصديق الدكتور أكرم حسون على سهر الليالي والعمل الجاد والدؤوب والذي اتى اكله بفضل من الله عز وج وادعو له بالسداد والتوفيق “.

وجاء في بيان حسون: “بعونه تعالى توصلت إلى اتفاق بتجميد أوامر الهدم في البلدات العربية والدرزية إلى عامين، وذلك حتى يتسنى لرؤساء المجالس والبلديات إكمال التخطيط. هذا الإنجاز لم يأت من فراغ، حاربنا، جازفنا، ضغطنا والحمد لله أتت النتائج. تجميد جميع أوامر الهدم لعامين لا يعني أننا وصلنا إلى بر الأمان، علينا إكمال التخطيط وفي أسرع وقت وشرعنة جميع المباني في قرانا. كل رئيس مجلس ينقصه ميزانيات للتخطيط فليتوجه الي، لن ندع الميزانيات والبيروقراطية أن تكون عائق بعد اليوم”.

وتابع البيان:” أتوجه لزملائي رؤساء المجالس العربية والدرزية أن يستغلوا الفرصة ويقدموا التخطيط لأنه الحل لكل مشاكلنا. أشكر وزير المالية على التجاوب معنا، وأشكر أعضاء اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض، فهمي وخليل حلبي اللذين إجتمعا مع الوزير كاحلون حيث كانت لهما إقتراحات عديدة وفضل بالتوصل إلى هذه الصيغة. أشكر رئيس لجنة الداخلية دفيد امسالم، اشكر كل من عمل وساند ودعم”.

كما ذكر في البيان: “أهلي، البناء العشوائي يعيق تقدمنا، علينا تسوية البناء الحالي والإمتناع عن البناء بشكل فردي بدون رخص، من يبني خارج الخطوط الزرقاء سيعالج وفق القانون ولن نقدر على مساعدته، لا يعقل أن يعرقل مبنى واحد مسيرة تخطيط بلد”.

فيسبوكيات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.