احتضان مدرسة أ كفرقرع للعلوم والابداع للقاء المعابر للصف الأول

إدارة الموقع | 29/03/2018

احتضان مدرسة أ كفرقرع للعلوم والابداع للقاء المعابر للصف الأول

من ابراهيم ابوعطا

بادرت وحدة الخدمات النفسية في المجلس المحلي كفرقرع وبالتعاون مع مفتشة البساتين السيدة سناء عبد الخالق ومستشارات المدارس الابتدائية , وكجزء من برنامج المعابر من البستان الى الصف الأول, الى لقاء مشترك بين معلمات البساتين ومعلمات الصفوف الأولى من مدارس كفرقرع , وقد احتضنت هذا اللقاء السيدة زهور عثامنة مديرة المدرسة  أ للعلوم والابداع التي شددت على اهمية التعاون والتواصل بين المؤسسات التربوية بكل مراحلها حتى نوصل الطالب الى بر الامان وصولا سليما.
وعرضت اسرة المدرسة المشروع المشترك بينها وبين بعض البساتين في القرية والذي تميز بموضوع البحث العلمي والتغذية السليمة ونمط حياة صحي حيث قام به طلاب طبقة الخامس من خلال التجارب العلمية والعارضات والشروحات المجسدة وقراءة القصص.

وفي كلمة لمفتشة البساتين سناء عبد الخالق قالت فيها
” الانتقال او العبور من البستان الى الصف الاول
في عديد من الاحيان تثير الفترة التي تسبق الدخول الى المدرسة،تساؤلات ،ترددات،
مخاوف ، توقعات ، آمال حول جاهزية ابني  او ابنتي للصف الاول.
هل بامكانه تحمل المتطلبات الموجهة له ؟
هل سيحقق الامال المرجوة منه ؟
ما هو دوري انا في المسار ؟
وغيرها من اسئله.
الانضمام للمدرسة يعتبر مرحلة مهمة في بناء مستقبل الطفل . هذه المرحلة تتضمن العبور الى اطار جديد ينتمي لمؤسسة اجتماعية واسعة خارج نطاق العائلة . اطار رسمي يتضمن قوانين واضحة . جدولا زمنيا ويقوم بتقييم الطفل وتقدير تحصيله .
يقف الطفل امام مرحلة عبور  لاطار يتطلب منه ان يلائم نفسه ويتأقلم لشروط موضوعه وان يصل الى انجازات محسوسة وان يثبت قدراته في عدة مجالات .
مرحلة العبور هذه مسار مشترك للطفل واهله حيث يطلب منهم التأقلم لوضع جديد
في هذا السن للاهل دور مهم جدا خاصة وان الطفل متعلق بوالديه ولهم القدرة ان يؤثروا كثيرا على مهاراته العاطفية والاجتماعية .
الجاهزية للصف الاول هي مرحلة واحدة في تطور الطفل . في هذه المرحلة يكون الطفل جاهزا ان يمر من المرحلة اللامنهجية الى مرحلة تتضمن فعاليات تعليمية منظمة .”

وبدوره اثنى السيد ثروت مصالحة مدير وحدة الخدمات النفسية على التعاون المشترك بين مفتشة البساتين ووحدة الخدمات النفسية في المجلس المحلي بهدف مساعدة ودعم الطالب والاهل والمعلمات على تخطي مرحلة العبور من البستان الى الصف الأول بطريقة سلسة, وتجهيز الطالب للمرحلة المقبلة واستقباله بشكل مريح في الصف الأول .
واكد كذلك على ضرورة العمل المشترك بين المدارس ومعلمات البساتين وبهدف إنجاح هذه المسيرة الهامة جدا .

وقد شارك بهذا اليوم عدد كبير من المفتشين , معلمات البساتين , معلمات الصفوف الأولى , مستشارات المدارس الابتدائية واختصاصيين نفسيين . وقامت الاختصاصية النفسية سوسن مصالحة – مركزة جيل الطفولة في وحدة الخدمات النفسية وبمرافقة المستشارات والاختصاصيين النفسيين بتمرير فعالية وورشة عمل مشتركة لمعلمات البساتين ومعلمات صفوف الأول والتي تضمنت مضامين بحث أساسية تتعلق بمرحلة المعابر .

هذا واثنى كل من السيدة سناء عبد الخالق مفتشة البساتين والسيد زاهر صالح مفتش المدارس الابتدائية في كفرقرع والسيد رشيد عثامنة مدير قسم المعارف على مثل هذه اللقاءات وعلى أهمية موضوع المعابر للصف الأول كمرحلة مهمة جداً في حياة الطفل . ”

فيسبوكيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.