خمسون عضو كنيست يطالب نتنياهو بالاعتذار علنًا للفريق السخنيني

إدارة الموقع | 09/05/2018
عودة: الهجوم على فريق سخنين يهدف إلى التحريض ضد شعب بأسره!
بادر النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة إلى التوقيع على عريضة جاء بها: أنه بيوم ٢٩ نيسان ٢٠١٨ نشر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في صفحته بالفيسبوك، والتي يتابعها أكثر من مليونيْ متابع، خبرًا كاذبًا! بأنه بالمباراة بين سخنين ورعنانا، قد قام فريق سخنين بالشغب إثناء الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا الفياضانات. كل من شاهد الحدث يعرف أن هذا الحديث هو كذب وتحريض خطير.
لهذا فنحن أعضاء الكنيست، نطالب رئيس الحكومة كما حرّض علنًا أن يعتذر علنًا وبصوت عالٍ.
وقد وقّع على العريضة بالإضافة إلى أعضاء الكنيست الثالثة عشر، فقد وقّع النواب يتسحاق هرتسوع، آيتان كابل، ميراف ميخائيلي، شيلي يحيموفيتش، ستاف شفير، تمر زندبيرغ، عيساوي فريج، حاييم يلين، عوفر شيلح، مئير كوهن، عمير بيرتس، يحيئيل حيليك بار، عومر بار ليف، ايتسيك شمولي، أكرم حسون، رفيتال سويد، ايتان كابل، ايتان بروشي، ميخال بيران، نحمان شاي، ميخال روزين، ايلان غلئون، موسي راز، اليعيز شطيرن، ميكي ليڤي، ليئة فاديدا، صالح سعد، ياعل كوهن فيران، ايال بن رؤوبين، يوسي يونا، اييلت نحمياس ڤيربن، كسينيا سبطلوڤا وميكي ليڤي.
وقد خطب النائب عودة بالكنيست قائلا: بالأمس شاهدت كلاسيكو مع أبنائي مباراة برشلونة ضد ريال مدريد.
من جانب واحد – الرمز الوطني الملكي الاسباني، ومن الجهة المقابلة، مجموعة تُمثل الأقلية القومية الكاتالونية.
ضمنت برشلونة البطولة بالفعل، وسيحتفل لاعبوها بالأسابيع المقبلة رافعين أعلام كاتالونيا بكل فخر واعتزاز.
جدوا الفارق، في إسرائيل، يقوم فريق ناجح من دوري الدرجة العليا، فريق إتحاد أبناء سخنين، والذي يُمثل الأقلية الفلسطينية، بمواجهة عنصرية على أساس منتظم.
هذه المرة من رئيس الوزراء نفسه، الذي نشر منشورًا كاذبًا، زائفًا. كآخر البلطجية في المدرج.
رئيس الوزراء غير مهتم بالحقائق. من “العرب الذي يتفّقون (إلى صناديق الاقتراع) إلى “أطلاق أصوات الرفض والاستنكار” – رئيس الحكومة لا يمارس إلا التحريض، وهو يفعل ذلك علنًا. ولكنه يحذف المنشور بهدوء بهدوء.
أدعو أعضاء الكنيست للانضمام للعريضة التي تطالب رئيس الحكومة بالاعتذار علنًا، لأنه من هنا، فإنّ البعد عن جريمة كراهية هو فقط خطوات.
ويذكر أن النائب عودة لاحق نتنياهو منذ اليوم الأول، والآن أصبح كذب نتنياهو وتحريضه واضحًا للجميع.

فيسبوكيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.