روسيا تنفي مسؤوليتها عن قصف الغوطة الشرقية

إدارة الموقع | 21/02/2018

نفى الكرملين ضلوع روسيا في القصف على الغوطة الشرقية الذي أوقع 250 قتيلا منذ الأحد، في آخر معاقل المعارضة المسلحة في ريف دمشق.

واعتبر الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف “أنها اتهامات لا أساس لها” بعدما اتهمت الخارجية الأميركية، الثلاثاء، روسيا بأنها “مسؤولة” عن هذه الهجمات وعن “الوضع الإنساني الرهيب في الغوطة الشرقية والحصيلة المهولة للقتلى في صفوف المدنيين”.

يذكر أن الغوطة الشرقية تشهد منذ أيام غارات أوقعت أكثر من 250 قتيلا حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتعيش الغوطة الشرقية ظروفا صعبة بين خياري الاتفاق السياسي والحل العسكري الذي تلوح به حكومة الرئيس بشار الأسد.

أزمة إنسانية

ويواجه نحو 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية ظروفا كارثية، ذلك أن القوات الحكومية تمنع دخول شحنات الإغاثة، ولا تسمح بإجلاء مئات يحتاجون إلى علاج عاجل، حسب المنظمات الإنسانية.

وحثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يوم الأربعاء، على السماح بنقل المساعدات إلى الغوطة الشرقية بسوريا، خاصة للمصابين في حالة خطيرة.

وقالت يولاندا جاكيمي، المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ردا على سؤال لرويترز في جنيف “ندعو كل من يقاتلون إلى ضبط النفس واحترام القوانين الإنسانية الدولية عند استخدام أسلحتهم. ونتوقع أن يزداد الوضع سوءا”.

فيسبوكيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.