كفرقرع : المرشحة فيكتوريا مدلج تملك القاعدة النسائية الاوسع في البلدة

إدارة الموقع | 23/09/2018

تقاوم جميع الكتل لجذب اكبر عدد من الناخبين , ولاحظنا ان الجميع الناخبين من الذكور ! بيد ان عدد الناخبات الاناث اكبر من عدد الناخبين في السجل ! , ومع تقسم العائلية , جائت المرشحة فيكتوريا زحالقة مدلج ومستغلة بذلك
الوضع القائم , لرفع من شان المراة في المجتمع , قامت بتشكيل كُتلة كبيرة نسائية تضم عدد كبير من النساء المؤيدات لها , وايماناً بهن بمسيرتها ورسالتها , وبناء عليه وتاثيراً لما حصل استطاعت هذه الكتلة
ان تضع نصب اعينها الرسالة السامية والتي حثنا عليها ديننا الحنيف الا وهي ” مكانة المراة” مما جعلها تشكل اكبر كُتلة نسائية موجودة وحقيقية في البلدة

من رسائل المرشحة فكتوريا زحالقة مدلج

* أنا هدفي بناء الانسان اولا وخدمة ابناء البلد بغض النظر عن انتمائهم. كفر قرع للجميع وليست حكرا على احد.”..هذا ما جاء على لساني خلال مقابلة اجريت معي مع الصحفي محمد
بكرية في برنامج أجندة على راديو مكان

اعلا حقوق النشر لموقع البرق

فيسبوكيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات

  1. معك على طول الطريق يا معلمتي الله يوفقك و ينجحك لأنك بتستاهلي كل الخير. معلمتنا الغالية نحبك وبندعمك ❤❤❤❤❤❤

  2. لا تتردد ولا تحتار فيكتوريا مدلج هي العنوان ♥️♥️

  3. احنا مش مترددين
    احنا مقتنعين انها مش هي الشخص اللي بقدر يقود بلد بحالها مش هوين الاشي ع مرأة

  4. انت مربية اجيال و انسانة ذات أمانة عالية رح تقودي البلد الى النجاح و الى الامان انت الرئيسة القادمة بإذن الله. القيادة و الإدارة السليمة و الآمنة. معك على طول الطريق يا معلمتي الغالية.

  5. معلمتي الغاليه اكن لك كل الاحترام ولو كانت الانتخابات في زمن اخر ومكان اخر لاخترتك انت ولكن للاسف فرصة صعودك للجولة الثانيه ضئيلة ومن محبتي لك وتقديري لحبك لهذا البلد اتوجه لك واطالبك الانضمام لصفوف احد المرشحين مع فكر قريب من فكرك وقلب كبير يخاف على مستقبل هذا البلد .

  6. انتي انسانه بكل معنى الكلمه معك مع طول المشوار تحترم الكبير والصغير ام حنونه كلمه حق يجب ان تقال اكيد بتخافي اكثر وحدي على مصلحه البلد اكثر واحده من كل المرشحين بدها التغير العمل على مصلحه المواطن مافي عندك اهتمامات شخصيه بس هذا المجتمع ذكوري وعنصري بكل معنى الكلمه بفضل الانظمام لمرشح افكاروا قريبه منك بهمه مصلحه البلدبخاف عليه لهيك ما تترددي للانضام