مفاتيح لفهم سلوك الطفل الجزء الرابع

إدارة الموقع | 18/06/2017

7 – كل اضطراب في سلوك الطفل مرده إلى اضطراب في إشباع حاجاته التربوية: لا يضطرب سلوك الطفل أبدا لأنه قد انحرف، ولكن لأنه يعاني من جوع فيما يخص حاجة من حاجاته التربوية والنفسية. هذه القاعدة ينبغي أن تؤخذ باهتمام خاص، لأنك عن طريق استيعابها والاقتناع بهافستوفر عليك جهداً جهيداً لا طائل منه في تعاملك مع طفلك: ذلك أنه سيكونبإمكانك بدل أن تفكر في أنواع العقاب والزجر إذا ما لاحظت اضطراباً فيسلوكه، أن تطرح على نفسك سؤالاً مباشراً: ما هي الحاجة التربوية التي فرطتفي تغذيتها حتى اضطرب سلوك طفلي إلى هذا الحد ؟ حينها ستجد الجواب بينيديك واضحا، بل دعني أقول إنك إن قمت بمعالجة سلوكه بتغذية حاجته فسيكونلفعلك ذاك أثر سريع وفعال ترى نتائجه ولو بعد حين. فقد يقوم ابنك بتكسير ألعابه وأشيائه مثلا ويضرب أقرانه، وقد تعاقبه دون جدوى، بل قد يزداد عدوانية. ولكنك لو أدركت أنه يعاني بكل بساطة من ضيق مجال تحركه ولعبه أو من شعور بإهمالهحينما اهتممت بالضيوف ولم تحدثه أو تأخذه بين يديك كما تفعل دائماً، لوأدركت ذلك لعملت على تغذية حاجة تحقيق ذاته:بأن توسع له مجال حركته أوترفع من معنوياته بمزيد من الاهتمام، حينها ستختفي بسهولة ويسر كل مظاهرالعدوانية لديه. وقد يعاني من شدة الخوف مثلاً، فيصبح مزعجاً جداً، لايخطو خطوة إلا إن كنت مرافقه وتمسك بيده.. ومن أغرب ما عرفت أن آباءيشبعون أبناءهم ضرباً لمجرد أنهم يخافون من الظلام، ولا تكون النتيجة فيالأخير إلا أن تتعمق لدى الطفل المسكين مشاعر فقدان الأمن.. في حين أنك لوعلمت أنه يعاني من شعور عميق بفقدان الأمن إما نتيجة مسلسلات العنف التييدمن على مشاهدتها ضمن حصة الرسوم المتحركة، أو لشحك في ضمه والاهتمام بهورعايته، أو لمبالغتك في مراقبته. لو أدركت ذلك لعملت على تغذية حاجةالأمن لديه: بأن تنتقي معه ما يشاهده وتهتم بضمه والحنوّ عليه ولا تبالغفي مراقبته ومساعدته فكل اضطراب في تغذية حاجة الطفل يؤدي إلى اضطرا فيسلوكه .

رابط المادة: https://ar.islamway.net/article/1716/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%81%D9%87%D9%85-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84

فيسبوكيات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.